من مظاهر الإسلاموفوبيا هي التركيز على الإسلام ومهاجمته ليس فقط كنظام ودستور إجتماعي وإنّما أيضا كفرائض وعبادات تخصّ فقط وبشكل حصري معتنقيه من المسلمين الملتزمين. وكما تلاحظون فإنّ هجوما كاسحا كالذي يحدث هذه الأيام بهدف تقويض فريضة الصيام التي لا تلزم سوى مؤدّيها فقط، يسقط الشعار المهلهل الذي يرفعه الإسلاموفوبيّون وبعض أذيال الطابور الخامس وهو "نقد الدين" ويكشف كذلك زيف زعم التيار السياسي الإستئصالي الواقف وراء حملاتهم الإسلاموفوبيّة والذي يعدنا بالديمقراطية والحرية وتطمينه للتونسيّين بأنه تيار سياسي "غير معادي للدين" وليس له أيّة مشكلة مع عقائد الناس. بالطبع يصعب تناول كل "البراهين" و"الدلائل" و"الحجج" التي يتسلّح بها هؤلاء لإثبات أنّ الصيام في أيامنا هذه، عبادة ضارّة مهلكة للبشر، متلفة للزرع ومجفّفة للضرع - وربما قد يقولون قريبا أنّها أيضا السبب في ذوبان جليد القطبين وارتفاع مستوى البحار والمحيطات! يصعب تناول كل تلك المزاعم الماكرة والتي لا نستغربها من أناس يستبطنون الحقد والكره لكل ما يمتّ بصلة للهوية الوطنية العربية الإسلامية ويحترقون غيضا أمام تشبّث الناس المتواصل بمعتقداتهم وعاداتهم، في حزمة واحدة وتدوينة يتيمة. لذلك سأحاول تناول بعضا من أهم "الأسلحة" التي يشهرونها دفاعا عن هذه النظرية الحرفوشية الثورية خلال عدّة حلقات لا تهدف للدفاع عن الصيام في حدّ ذاته (فقد قامت مجلّتي نايتشر وساينس الأمريكيّتين بذلك بشكل كاف جدا) وإنّما إلى بيان النزعة الإسلاموفوبية لهؤلاء الذين يتشدّقون بحرّية المعتقد وإقامة الشعائر الدينيّة ويصيحون صباحا مساءً ألاّ عداء لهم للمؤمنين - المسلمين منهم بشكل حصري.

عن الحرفوش الهالك عن الحرفوش المواطن قال:
(...) لذلك ترى هؤلاء الدعاة يمارسون ألعابا بهلوانية تدعو للسخرية والضحك لإثبات أن الصوم ممارسة صحية. وكل مواقع الواب الإسلامية تكرر وتعيد مثل هذه الأساطير عن الفوائد الصحية للصيام. (...) فأقوالهم عن فوائد الصوم كلها أقوال زور وتحايل مفضوح على العلم وأقوال الباحثين في المجال الصحي. فالمراجع التي يذكرونها تتحدث عن صوم لا علاقة له بالصوم الإسلامي ولا يلتقي معه في أي نقطة.

فالصّوم الذي يتحدث عنه العلم والطب الحديث هو نوع من أنواع الرجيم والذي لا يحرّم شرب الماء بل يشجع على شرب سوائل عديدة مفيدة للجسم. وهذا النوع من الصيام يعتمد عليه كآلية صحية لبعض الأشخاص وباقتراح وبإشراف طبي ولبعض ساعات محدودة في اليوم وليس شهرا كاملا في كل سنة ولمدة تفوق الإثنى عشر ساعة وفي درجات حرارة تفوق الأربعين درجة مئوية.

فهذا الصيام ليس آلية صحّية بل آلية لنيل رضا من أمر به. وهو كارثة فعلية على من يقوم به و خطر على صحة أي إنسان مهما كانت قدراته.

المصدر: موسوعة بني حرفوش للغباء والهرطقة والإسلاموفوبيا


في هذا النص، يبدو الحرفوش المواطن حاسما، جازما، واثقا ممّا يقوله حول "الأضرار الكارثية" للصيام على صحة الإنسان وكذب المسلمين وزورهم وتحايلهم على العلم والعلماء عند حديثهم عن الفوائد الصحية للصيام. طبعا لم يذكر هذا الحرفوش المغوار مثالا واحدا لمقال علمي يدعم مواقفه أو نموذج لما يسمّيه تحايل وتزوير للعلم بينما يسارع هو وغيره -من الغيلان- في طلب المراجع والحديث عن المصادر لمّا يتكلم أيّ من خصومه عن أيّ موضوع متعلّق بالعقيدة.
ليس ذلك بأمر مهمّ فقد تعوّدنا على طرقهم "العقلانيّة والمنطقيّة" في الحجاج ولنتناول الآن مزاعهم واحدة بواحدة. بداية، يجب أن نبحث عن مفهوم الصيام حسب مصدر محايد لأهمية الكلمة وحتى نعلم ما يدخل في إطار الصيام وما لا يدخل فيه.

يقول المعجم الطبّي في تعريفه لكلمة صيام (fasting) ما يلي:

Fasting is voluntarily not eating food for varying lengths of time. Fasting is used as a medical therapy for many conditions. It is also a spiritual practice in many religions.
يعرّف هذا المعجم الصيام على أنّه "الإمتناع الإرادي عن الأكل لمدد مختلفة الطول من الزمن." وعلى أنّه "يستعمل في ظروف معيّنة كعلاج". وهنا نفهم لماذا تقوم بعض المصحّات الغربية بفرض صيام العصير والماء على بعض المرضى وحتى الأصحّاء. يؤكّد إذن هذا التعريف مبدئيا كلام الحرفوش المواطن. وليس غرضي هنا أن أنفي ما يقوله العلم فليس ذلك أمرا أخلاقيا وإنّما غرضي هو أن أعالج الأمر بتجرّد وحياد وعقلانية. أليس الحرافيش من يدّعون دوما العقلانية؟ إذن فلنرى هل العقلانية في صالحهم هذه المرّة.
في مسألة الصيام الذي تقترحه المصحّات الغربية والذي يشرب فيه الصائم الكثير من الماء ف
قد نقل الحرفوش المواطن جزءا من الحقيقة. قدّم فقط ذلك الجزء الذي يناسبه وسكت عن البقية. وزير بروبغندا النازيّة جوزيف غوبلز هو من اخترع هذه الطريقة وطوّرها عنه فيما بعد الأمريكي إدوارد بيرنايز وتستعمل لحدّ يوم الناس هذا وتعتبر عماد نماذج البروبغندا الحديثة في الدول الغربية. تلك الطريقة التي تقول ببساطة أنّ قول جزء من الحقيقة يحقّق إنجازات ويقنع أكثر من الكذب! إذن قلت أنّ الحرفوش المواطن ذكر صيام الماء ولكنّه لم يذكر أنّ الدوائر الطبيّة الغربيّة تعتمد عدّة أنواع من الصيام وأكثرها شهرة وانتشارا هي على التوالي: صيام الماء، صيام العصير والصيام الجاف.
أما صيام الماء (water fasting) فخلاله يمتنع الصائم عن الأكل ويسمح له بشرب كميات معيّنة من الماء. هذا النوع من الصيام يوصف عموما للأشخاص الذين يخشى عليهم من الجفاف أو
الذين ظروفهم الصحيّة أو المهنيّة لا تسمح لهم بالصيام الجاف. بينما يُنصح صيام العصير (juice fasting) للأشخاص الذين يحتاجون حدّا أدنى من الطاقة لمزاولة أعمالهم بشكل سليم (حوالي 400 حريرة في المعدّل) وكذلك الحوامل وضعاف البنية الجسدية. وأخيرا ينصح الصيام الجاف (dry fasting) لمن يتوفّرون على بنية صحيّة جيدة ويريدون الحصول على نتائج سريعة للعلاج المقرّر. خلال هذا النوع من الصيام لا يتناول الصائم ماءً أو عصيرا أو طعاما.
أمّا في ما يخصّ فاعلية هذه الطرق في الصيام فالأقلّ فاعلية هو صيام العصير وبعد ذلك صيام الماء. أمّا الأكثر فاعلية (من مرّتين لثلاث مرّات أكثر فاعلية من صيام الماء) فهو الصيام الجافّ. ولتعميم الفائدة، فيما يلي بعض المصادر التي تؤكّد ما أقوله:

الفرق بين صيام العصير وصيام الماء:
During a water fast, only water is consumed. During a juice fast, any variety of fruit and vegetable juices are consumed.

People detoxify and heal more quickly with a water fast than with a juice fast. This is because with a water fast, your digestive passageway and organs are able to rest completely, allowing for all of your energy to be used for cleansing and repair of damaged tissues. With a juice fast or a cleansing diet of fruits and vegetables, your body must use energy to digest nutrients, leaving less available energy for detoxification and healing. When a person's health condition is related to a weak or damaged digestive system, recovery may depend on fully resting the digestive passageway and organs through water fasting.

Another significant difference is that more fat tissue is burned during a water fast, as your body must rely exclusively on fat reserves to supply its energy needs after the first 1-3 days of water fasting. Your body stores the bulk of incoming toxins in your fat reserves. As these reserves are burned for energy during a fast, any stored toxins will be released into your circulation, to be eliminated through various eliminative channels like your urine and respiratory tract. This mechanism of detoxification also occurs with juice fasting, but at a slower pace.

All of this considered, both types of fasting can be used with effectiveness, depending on your circumstances and goals. If your situation and goals include wanting or needing to make significant gains in your health in a short period of time, water fasting may be the best route. If a person has a long history of taking extremely toxic drugs like certain chemotherapeutic agents, an intense period of detoxification through water fasting can cause damage to the kidneys. In this type of circumstance, juice fasting or a simple diet of organic vegetables and fruits may be the best first step to recovery.

Finally, a water fast is most effective when you are able to get a lot of physical and emotional rest. If your life circumstances don't allow this, juice fasting is a better choice.

Source

Juice fasts are also used by many people, although these are not technically fasts. Juice fasts are less intensive than water fasts because the body doesn't reach the ketosis stage. The advantage of juice fasts is that fruit and vegetable drinks can supply extra energy and nutrients. People can fit a few days of juice fasting into their normal schedules without significant drops in energy. Juice fasts are also said to have cleansing and detoxifying effects. The disadvantage of juice fasts is that the body never gets to the ketosis stage, so these fasters are thought to lack the deep detoxification and healing effects of the water fast.

Source


الفرق بين صيام الماء والصيام الجاف:
A major myth regarding dry fasting is that abstinence from water for a very long time will lead to dehydration of the body. This is false because dry fasting is proved to be 2-3 times more efficient than ordinary fasting (when only clean water is allowed). This permits a complete cleaning of the Excretory system. (...)

According to Arnold Ehret, the great Fruitarian/Fasterian, “The less you drink the more aggressive the fast works.” Fasting relieves the digestion system as the process of digestion takes an enormous amount of energy and even the processing of water drains energy.

Though there are debates regarding dry fasting, fasting without water is proved to free your body of toxins much more better than if you drink water.

Source

وبالتالي فإنّ الصيام الجاف (أي على "الطريقة الإسلامية") هو الأنجع طبيا من بين أكثر طرق الصيام إعتمادا في البرامج العلاجية الطبيّة الغربيّة. هذا من جهة. ومن جهة أخرى، دعونا نبحث في مسألة الزمن الذي يحدّده الطب الغربي للحصول على النتائج المرجوّة من الصيام (أيّا كانت الطريقة).


تقول الموسوعة الطبية في مقدّمة حول هذا الموضوع ما يلي:
Through evolution, the body became very efficient at storing energy and handling situations when no food was available. For many centuries, fasting was probably a normal occurrence for most people, and the body adapted to it. It is estimated that even very thin people can survive for 40 days or more without food. The body has a special mechanism that is initiated when no food is eaten. Fasting is not starvation, but rather the body's burning of stored energy. Starvation occurs when the body no longer has any stored energy and begins using essential tissues such as organs for an energy source. Therapeutic fasts are stopped long before this happens.
وتقول الموسوعة الطبية أيضا أنّ مدة الصيام يمكن أن تكون بين أسبوعين وأربعة أسابيع للحصول على نتائج جيّدة.
Fasts can be performed for varying lengths of time, depending on the person and his or her health requirements. For chronic conditions, therapists recommend from two to four weeks to get the most benefits. Seven-day fasts are also commonly performed. A popular fasting program for prevention and general health is a three-day fast taken four times per year, at the change of each season. These can be easily performed over long weekends. Preventative fasts of one day per week are used by many people as well.
قد يكون رأي الموسوعة الطبية غير كافيا للإجابة على السؤال المطروح: ماهي المدّة المعقولة التي يتمّ فيها الصيام بدون أية أخطار على صحّة وحياة الفرد العادي؟ لنرى الآن ما يقوله المختصّون في هذا المجال.
يقترح موقع هيلث وورلد (مصحّة للعلاج الطبيعي) على زبائنه فترة صيام تصل إلى 22 يوما وذلك حسب برنامج للصيام الصحّي:
For spring, this period is about March 10 through April 1; for autumn, it is from about September 11 through October 2.
بينما يقترح موقع فاستينغ دوت كوم (أكبر موقع للعلاج بالصيام) على زبائنه برامج صيام تتراوح مدّتها من عشرين إلى مائة وعشرين يوما. كما أنّ له برامج خاصة بالصيام الديني (كالصيام الإسلامي والصيام المسيحي) حيث يساعد الصائمين على الإستفادة إلى أقصى حد من فترة صيامهم الديني.
كما يقترح موقع هيلنغ دايلي وصفات صيام عصير تتراوح من يوم إلى عشرة أيام ويحدّد يوم الصيام بستّ وثلاثين ساعة (من الثامنة مساء في اليوم الأوّل وحتى الثامنة صباحا من اليوم الثالث).
والملاحظ أنّ كل هذه المواقع تقدم حجما كبيرا من المراجع العلمية ككتب نشرت حول فوائد الصيام ومقولات لأطباء مختصين ومقاطع من دراسات نشرت حول الموضوع وذلك بغاية إقناع زبائنها بالفوائد الصحّية الجمّة للصيام. وكمثال يقدّم موقع شاست أوف بوكس في قسم الصحّة والعلاج، كتاب "الصيام العلمي: المفتاح القديم والحديث للصحة" (
Scientific Fasting: The Ancient and Modern Key to Health) لمؤلّفته ليندا بيرفيلد.
أما بخصوص المخاطر "الكارثية" للصيام فتقول وثيقة بعنوان "فوائد الصيام" لكيفن سوكور (2004) نقلا عن موقع مونتريال سيستيما، ما يلي:
In the first 100 years of study, involving thousands of cases of medical fasting, involving patients usually suffering from severe lifethreatening conditions, there have been only 7 cases of death reported from fasting. In every case, these were extremely long fasts lasting weeks on end.
خلاصة القول، أنّ إلحرافيش يكذبون ويزيّفون ويزوّرون! وفي الحقيقة، لقد واجهت مشكلة كبرى في اختيار المادة التي سأقدّمها ردّا على الحرفوش التافه ورفيقه "الزكيم" وذلك للحجم الكبير للمعلومات المتوفّرة على الإنترنيت. فيكفي أن تكتب كلمة "صيام" بالإنجليزية (fasting) في محرّك البحث لتحصل على ملايين النتائج. ولتعميم الفائدة أوّلا وثانيا كي أعلّل أكثر إستعمالي للقبقاب مع كل حرفوش وضيع يساند هذه النظرية التافهة ويدّعي بأنّ العلم يقف في صفّه، سأقدّم في ما يلي بعض المقالات العلمية التي وردت في مجلاّت علمية من المستوى الرفيع كمجلّتي نايتشر وساينس الأمريكيّتين (وللعلم آلاف من الباحثين يعملون سنوات طوال للتمكّن من النشر في هذه المجلات وذلك للمعايير الصارمة في إختيار المقالات العلمية وللمراجعات المنضبطة للمادة المقدّمة).
Nature 5 February 2009
Fasting for longevity

Dietary restriction can extend lifespan in various species. In mammals, intermittent fasting can also extend lifespan and reduce the incidence of age-related disorders, even when there is little or no decrease in calorie intake. In a study of the molecular mechanisms associated with the beneficial effect of intermittent fasting, Honjoh et al. established a fasting regime that extends the lifespan of Caenorhabditis elegans, and show that the low molecular weight GTPase RHEB-1 has a dual role in lifespan regulation. It is required for the intermittent fasting-induced longevity, whereas RHEB-1 inhibition mimics the effects of caloric restriction. RHEB-1 exerts its effects in intermittent fasting in part via the insulin/insulin growth factor-like signalling effector DAF-16. These findings may contribute to the development of dietary restriction mimetics intended to improve health without toxic side effects.

Science 29 August 2008:
Vol. 321. no. 5893, pp. 1146 - 1147
DOI: 10.1126/science.321.5893.1146a

CANCER RESEARCH:
Can Fasting Blunt Chemotherapy's Debilitating Side Effects?
Jennifer Couzin

A dramatic experiment in mice has led some researchers to suggest that fasting may blunt the side effects of cancer treatment and perhaps even allow patients to tolerate higher drug doses.
للإطلاع على كل المقالات العلمية المتعلّقة بموضوع الصيام في مجلّة نايتشر (اضغط هنا) ومجلّة ساينس (اضغط هنا). [ملاحظة: بعض هذه المقالات تحتاج إلى الإشتراك في المجلّة للتمكّن من الإطلاع عليها]. وأخيرا وليس آخرا، هذا مقال حول فوائد الصيام على الطريقة الإسلامية لطبيب (مستوى الدكتوراه) متخرّج من جامعة لويسفيل للطب بالولايات المتحدة.

والآن، ماذا تقولون أيها الحرافيش في ما تعرضه عليكم هذه المجلات العلمية المتخصّصة وما تقوله حول فريضة الصيام؟ أخشى ما أخشاه أن يصل بكم الغباء والحماقة لحدّ القول بأنّ زغلول النجار هو رئيس تحريرها وميزانيّتها تأتي من أموال البترول. أليس كذلك؟


وفي نهاية هذه التدوينة، من الواضح أنّ هذه نظرية حرفوشية أخرى قد سقطت حطاما ملتهبا إلى قاع المحيط عند أوّل إختبار حقيقي لصدقيّتها وهكذا فإنّ الديك قد صاح وأدرك عبرات الصباح فسكتت عن الكلام المباح في انتظار الغارات القادمة للقضاء على فكر الحرفوش النبّاح!

wallah_ensoum_marra_jeya_1

إقرأ المزيد...

أعتقد أنه من المهمّ والمفيد جدا وضع بعض النقاط على بعض الحروف أو بصفة أدقّ دعنا نحدّد قواعد اللعبة أمام جميع القرّاء قبل بداية المرحلة الرئيسيّة للحرب ضد إسلاموفوبيا الحرافيش وزبالتهم الفكرية. لذلك سأقدّم في هذه التدوينة مجموعة من الملاحظات التي آمل أن يأخذها القارىء بعين الإعتبار في المرحلة القادمة.

وقبل البداية، أودّ أن أتوجه بتحية مودّة وإعجاب إلى السيّدة آمال التي ما انفكت تبذل مجهودات تذكر فتشكر في مقاومتها لفكر الإستبلاه والإستغباء. ولعلّ ما كتبته مؤخرا (هنا) يشهد لها، عندما قامت بالرد على من يعتبر نفسه باحثا موضوعيّا يتحلّى بالتجرّد والمنطق بينما ينزلق في مطبّات التعميم والذاتية والإنطباعية والإستمناء الفكري للمشاركة في عزف سمفونيّة أصبح لها مؤخرا صدى كبيرا في كل المنابر. ودون التعليق على النص الأصلي للدكتور ولا ردّه على ما كتبته السيّدة آمال وإغراق ذلك في السطحية والإستغباء ودون التعريج على التدخّلات الغبيّة لحرفوش الشكلاطة بتعليقات تسجيل الحضور أو تعليق الرِمْز (من تروميز وليس ترْميز) حرفوش الكرش الكبير الذي أصبح هو أيضا، لديه ما يدلي به بشأن المنطق والنظريات العلمية أو كذلك تعليق الإنجيلي الحرفوش الهالك الذي لازال متكلّسا، محنّطا ككتابات قساوسته وأسياده من المبشّرين ويصرّ -دون تفكير- على التمسّك بنفس الكليشهات التبشيرية الغبيّة، أقول ما يلي:
  • أنّ من سمات الباحث النزيه والموضوعي التجرّد من العاطفة والأحكام الذاتية عند إصدار حكمه على الأشياء بشكل علمي وأبسط القواعد التي عليه احترامها هو عدم التعميم في موقع لا يجوز في التعميم وإن جاز فعليه إثبات ذلك بالحجّة والبرهان.
  • أنّ الباحث النزيه والموضوعي يحترم ذكاء قرائه ولا يرسم لهم كرة صفراء كبيرة (الشمس) بجانب كرة زرقاء صغيرة (الأرض) للتدليل على ما يقوله رغم أنّ ما يفصل الكرتين مسافة تقدّر بمائة وخمسين مليون كيلومتر ويأخذ الضوء بسرعته المعروفة ثمانية دقائق لقطعها. لذلك رجاء احترموا عقولنا ومستقبلا عندما تتكلّمون على أمور علمية قدّموا لنا البيان كاملا حتى نستطيع أن نتناقش لا أن تلقوا في وجوهنا رسما لا يرضى به فتى في المستوى التحضيري.
  • أنّ نهش لحم القرضاوي والتحلية بسبّ الجزيرة أصبح هذه الأيام رياضة وطنية بامتياز. لذلك لا ضير أن يشارك الجميع كلّ بما يقدر، في ممارسة هذه الهواية المجانية. ولعلّ نقد الدكتور للقرضاوي بركوبه في الفيرست كلاس عوض الكلاس إيكونوميك دليل على أنّ غايته من التدوينة ليس مناقشة فتوى فقهية تحتمل الجدال وبالتالي الخطأ والصواب، وإنّما مجرّد ممارسة بريئة لرياضة تحميل الأشياء أكثر ممّا تحتمل.
  • وفي نفس هذا الإطار، أضحكتني الحجّة التي باضها ذلك الحرفوش التافه -الهالك- عندما اتهم القرضاوي بالبحث عن فرقعة إعلامية [طبعا بغاية الشهرة] وكأنّ هذا الأخير نكرة غارقة في بحور التجاهل والنسيان. انظروا إلى أيّ مدى يصل غباء الحرفوش عندما يفقد كل الحجج! ويقولون أنّهم عقلانيون ويقارعون الحجّة بالحجّة. مسكين هذا العقل لو كان رجلا لقاتلكم!
هذا ليس دفاعا عن القرضاوي فهو ليس في حاجة لأحد للدفاع عنه وإنّما وضع لخطّ أحمر عريض تحت كل محاولات الإستغباء والإستبلاه التي أصبحنا نعاني منها بشكل مزمن وهذا الإمتهان الرخيص لعقل قارىء يريدون الوصاية عليه. أما بالنسبة للسيد الدكتور فله منّي كل الإحترام لشخصه ولدرجته العلمية لكن ما يجب أن يقال فلابدّ من الإصداع به دون مواربة أو نفاق وشكرا مسبّقا لسعة الصدر.

والآن دعونا نمرّ إلى جوهر الموضوع:

ملاحظات حول المصوّتين الوهميّين:
هذه ليست المرّة الأولى التي يتمّ فيها التلاعب بالتصويت على التنبلوغز حيث أنّ حرفوشا يعتقد نفسه ذكيا ولكنه حقيقة أغبى من القبقاب الذي سأضربه به على مؤخّرته، قام بالتلاعب به -
التصويت- سابقا وكشف ذلك الأخ البرباش (هنا، هنا، هنا وهنا) وتمّ التغاضي عن ذلك ولم نر هذا الكمّ الهائل من الإدانات غير العادلة وغير البريئة ببساطة لأنّ هدف من قام بهذا العمل الصبياني في قضيّة الحال، هو الإضرار بقبيلة بني حرفوش. طبعا ذلك يدلّ دلالة قاطعة على سياسة الكيل بمكيالين عند البعض وسياسة النفاق والتزلّف عند البعض الآخر. هذه الإشارة غير مهمّة لأنها أضحت معروفة لكل أوفياء المدوّنات وليست سرّا. ما أريد الإشارة إليه هو أنّنا ندين هذا العمل الغبيّ بشدّة وندعو السيد حسين القائم على فضاء التنبلوغز لنشر عناوين الآي بي في الحالتين: القديمة والحديثة وكذلك لاتخاذ الإجراءات الرادعة ضدّ هؤلاء بكل حياد وعدل.
فيما يخصّ مدونة النضال ضدّ الطابور الخامس فلدينا حساب واحد (انظر الصورة) مشترك بين ثلاثتنا (نحن العاهرات الخوانجيات الطالبانيات كما يحلو للحرافيش وصفنا!) وأنّ أيّ تصويت بحساب آخر قريب في التسمية أو مشابه أو غيره أمر لا يدخل تحت طائلة مسؤوليتنا ومن يدّعي غير ذلك فعليه تقديم إثباتات تقنية تثبت تورّطنا ونشرها أمام الجميع.


في نفس السياق، تمّ اتهامنا في عديد المناسبات بانتحال شخصيات مدوّنين ومعلّقين ومعلّقين أنونيم وغير ذلك وهنا أطالب حرفوش الكرش الكبير القائم على قسم الشؤون القانونية بمجلس قيادة قبيلة بني حرفوش، بأن يذكّر زملاءه من الحرافيش وكذلك جبهة الإعتلال بالقاعدة القانونية التي تقول "البيّنة على من ادّعى" وأن يقول لهم أيضا أنّ مجرّد الصياح والإتهام والنحيب لا يكفي لإثبات التهمة علينا.

رسالة إلى مدوّن الطحالب أو حرفوش المستنقعات:
صحيح أيها الحرفوش الذي بدأ خياله ينكشف رويدا رويدا، أنك تمكّنت من الوصول إلى المدوّنة التجريبية ونشرت عنوانها وصحيح أنّك تمكّنت من الإندساس في قائمة أصدقائنا على الفايسبوك واستطعت نشر اللوغو الخاص بنا ولكن لا تعتبر كل ذلك إنجازات كبيرة لأنّ قوّة الجاسوس في تمكنّه من البقاء متخفيا وفعّالا في آن واحد. وأزيدك علما يا "ذكي" فلقد صمّم حساب الفايسبوك بحيث يتمّ إضافة الحرافيش وغير الحرافيش دون خوف على سرّية المعلومات وبالتالي لن تجد شيئا بمتابعتك لذلك الحساب غير بعض النكت والدردشات التي لا تسمن ولا تغني من جوع. كما أنّني كنت سأنزع لك قبّعتي بكل إحترام لو أنك توصّلت إلى الحديقة الخلفية التي تتمّ على صفحاتها عمليات التحرير والإصلاح وتبادل المعلومات والأفكار ومخازن الصور والملفات والمدوّنة الإحتياطية الحقيقية التي سيتمّ تفعيلها خلال ساعات قليلة لو تم ضرب المدوّنة الرئيسيّة. كان ذلك سيكون إختبارا مهمّا لبرتوكول الأمن الذي وضعته. أعلم أنّك تعتقد بأن ما أقوله ليس سوى مبالغات وكلام نقلته عن أفلام جيمس بوند ولكن لا يهمّ. ما يهمّ فعلا هو أن تحاول مجدّدا وباستمرار عسى أن تصل إلى شيء قد تفتخر به أمام زملائك من الحرافيش. على كل حال، أنا مصمّمة على تلقينك درسا في كيفية جمع المعلومات والوصول إلى المصادر دون أن تكشف. انتظر فقط قنابلنا الفايسبوكية القادمة يا "ذكي".

رسالة إلى الزمرة المازوشية:
خرج بعض الحرافيش وعلى رأسهم الحرفوش الجنّي بتدوينات وتعاليق مضحكة تتكلّم عن نصّين كنت قد سحبتهما سابقا ولم أقم بإعادة نشرهما. طبعا هؤلاء قفزوا على الفرصة بكل صبيانيّة وهم لا يعرفون أنّ النصيّن موضوع عريضتهم الحرفوشية تمّ إعادة جدولتهما في الخطة الهجومية الرئيسية. طبعا هؤلاء لا يزالوا يعتقدون أنّ "المفاجآت" التي تكلّمت عنها لا وجود لها وأنني خائفة أرتجف من بني حرفوش لذلك أجنح إلى الحرب النفسية. أمر يضحكني كثيرا ويجعلني أشفق عليكم لطريقتكم الصبيانية في التفكير. اعلموا إذن يا حرافيش الغابة أنّكم لن تفرضوا علينا الحرب بل نحن من سيقرّر كيفيّة إدارتها وآلياتها وخططها ومتى سنتحرّك ومتى سنتراجع. إعلموا يا أرجوزات الخمّارات أنّنا لن نترك لكم أبدا فرصة التحكّم في سير المعارك لذلك لا تستعجلوا عقابكم فهو آت ولو بعد حين. ثم إنّني لازلت مشدوهة أمام إصرار هذا الخمسيني على أن يمرّغ أنفه في التراب بيد سيّدة في عمر ابنته. لقد توفّرت له الفرصة للإعتذار عن انتحال شخصية الجنّي وحفظ ماء وجهه لكنه أبى أن يحافظ على بعض من الكرامة. لا تتعجّل إذن يا شيخ الحرافيش فأنت تماما كحرفوش الفولاذ الذي يعتقد نفسه خارج مرمى النيران ويمعن يوما بعد آخر في "قلة الحياء والتربية" ستنالون ما كتب عليكم من ضرب القبقاب وعزف الرباب في الوقت الذي نحدّده لذلك.

حول بعض المصطلحات:
تساءل البعض حول معنى مصطلحات نستعملها كالحرافيش وحرفوشستان وغيرها وفي ما يلي عرض سريع لمعانيها.
  • الحرافيش: وجمعها حرفوش وهي عبارة تجد جذورها في المخيلة العامة للمصريين وكتب حولها نجيب محفوظ روايته المعروفة الحرافيش وأنجز حولها عدّة أعمال درامية. الحرافيش هم ببساطة "الفتوّات" الذين يسرقون الأغنياء لإطعام الفقراء. وأما المعنى الذي نشير إليه في هذه المدوّنة فهو معنى "الفتوّة" الفكرية حيث يقوم هؤلاء بنسخ ونقل أفكار الطابور الخامس ويحاولون فرضها على مرتادي البلوغوسفير بالقوّة. يتعامل هؤلاء مع هذا الفضاء وروّاده كما يتعامل قطّاع الطرق والخارجين عن القانون (الصورة الأصلية للحرافيش) وفي المقابل يقدّمون أنفسهم على أنّهم حاملين للحقيقة التي ستحرّر البلاد والعباد. يعني ببساطة تتحقّق أركان صورة الحرافيش في نسختها الفكرية.
  • حرفوشستان: هو الإطار الفكري والقيمي والمعنوي الذي يدور في فلكه الحرافيش.
  • جبهة الإعتلال: هم جملة المدوّنين والمعلّقين من غير الحرافيش الذين يساندون هؤلاء عبر النفاق والتزلّف والعلاقات الشخصية. هم ببساطة هؤلاء الذين يمرّرون علاقاتهم الشخصية قبل مبادئهم أو بالأحرى المبادىء التي يدّعون الدفاع عنها.
  • الحرفوش لا تباركلو: هو تحريف للمثل المعروف "الغشّاش لا تباركلو" والمعنى معروف.
  • جربوع / تجربيع: هو نفس المعنى الذي يريد ترويجه صاحب مصطلح "جربوعستان" لكن مطبّقا فقط على الحرافيش دون غيرهم.

وأخيرا، آمل أنّني قد قمت بتوضيح ما يكفي من النقاط كي نستطيع أن نبدأ حربنا بكل سعادة وحماس وراحة بال.


hamster_locked

رمز العمليّة: حرفوشستان

إقرأ المزيد...
كتبت هذا النص: عبرات، ألم و أمل في الثلاثاء، أوت 25، 2009


harfoushestan

أرغب في البداية أن أتقدّم بالتهاني لكلّ القرّاء والقارئات والمدوّنين والمدوّنات بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم أعاده الله على كل المؤمنين باليمن والبركة. كما أشكر كل الإخوة والأخوات الذين تواصلوا معنا سواء بالبريد الإلكتروني أو عبر الفايسبوك للسؤال على أحوالنا ومتى سنعيد إطلاق مدوّنة النضال ضد الطابور الخامس وكل المتآمرين على مستقبلنا. إنّه لأمر يثلج الصدر أن تجد من أصبح وفيّا لكتاباتك ويقرأ لك باستمرار. فشكرا جزيلا للجميع - دون ذكر الأسماء حتى لا أنسى أحدا أو أحرج آخر. كما أرغب في الإعتذار لعدم تمكنّنا من العودة في الموعد الذين كنّا قد أعلنّا عنه سابقا لأسباب تقنية بحتة حيث أنّ مشروع تغيير تصميم المدوّنة قد أخذ منّا وقتا أطول بكثير تجاوز توقّعاتنا التي بنينا عليها الإعلان السابق.
ونأمل بصدق أنّ يكون شكل المدوّنة الجديد الذي يعبّر أيضا على تغيّر في المضمون، قد أعجبكم ونال رضاكم. على المستوى التقني، فقد صمّمت الصفحة الجديدة خصّيصا لمستعملي متصفّحات فايرفوكس 3.5 وأوبرا 10. هذا الإختيار ينبع من دراستنا لإحصائيات الإبحار التي جمعناها منذ إطلاق المدوّنة والتي تقول بأنّ حوالي 90 في المائة من زوّارنا يستعملون أحد هذين المتصفّحين. التجارب التي قمنا بها إلى حد الآن تثبت أنّ التصميم الجديد يعمل بشكل جيّد على هذين المتصفّحين في بيئة ويندوز بكلّ نسخها الحديثة (دقّة العرض المنصوح بها 1024*768 فما فوق).
أمّا على مستوى المضمون، فإنّه هناك عديد المواد التي قمنا بإعدادها ونرجو أن تنال رضاكم حتى وإن لم تتماشى مع قناعاتكم وتختلف مع وجهات نظركم. شعارنا خلال هذه العودة هو: التجربيع ممنوع والحرفوش لا تباركلوا.
وشاهيّة طيبة للجميع.

خارج النص: يبدو أنّ حملات المناشدة في بلد الياسمين تؤتي أكلها دوما وباستمرار وهذا أمر جيّد جدا في ما أعتقد. لذلك أرى أنّه من واجبي أن أشكر الحرفوش الهالك على استجابته السريعة لنداء الجماهير ومخاطرته بتعريض مؤخّرته لقبقاب "عمّار الأخضر" العتيد.

إقرأ المزيد...
كتبت هذا النص: عبرات، ألم و أمل في الأحد، أوت 23، 2009

أصالة عن نفسي ونيابة عن زميلاتي في مدوّنة النضال ضد الطابور الخامس وكل المتآمرين على مستقبلنا، أتوجّه بنداء مناشدة -شديد اللهجة- للحرفوش الأكبر عماد حبيب سابقا، عاشور الناجي حاليا (والله أعلم من سيكون لاحقا) لنجدة زملائه من الحرافيش الذين بقوا كاليتامى على مائدة اللئام، لا نصير لهم ولا منجد ولا أب حنون أو أخ ينال الضرب على مؤخّرته عوضا عنهم. كما أطالب كل القوى الحيّة في بلدنا بالخروج في مسيرات مناشدة وإرسال برقيات مطالبة وإمضاء عرائض للغرض بغية الحفاظ على هذه السلالة الحرفوشية السائرة في طريق الانقراض والزوال إن لم ينجدها كبيرها البارع في الحرّية الجنسية وهي لعمري من الحلول القادرة على تمديد نسل قبيلة بني حرفوش لعقود عديدة قادمة.
أمّا على المستوى الشخصي، فانّني أطالب سيّد الحرافيش بالعودة بغية تمكيننا من استهلاك مخزوننا من القنابل التدوينيّة وذخائر الفسفور الفايسبوكي الأبيض وما شابهه في عمليّة أطلقنا عليها الإسم الكودي "إنّه مجرّد هجوم". كما أعلم السيّد زعيم قبيلة الحرفشة أنّني عمّا قريب سأذهب في عطلة وليس لديّ رغبة في الملل والقلق لذلك وجب عليه أن يطوّر وسائل حرفشته حتى تصبح اللعبة مسلّية ورائقة وحتى أستطيع تفجير مواهبي في ضربه على مؤخّرته وصديقته وفاء سلطان بالقبقاب الذي أهدته لي الأخت تانيت منذ مدّة. لذلك وجب أن تعود يا حرفوش أفندي ولك عليّ عهد بأن أمنع عنك النوم مستلقيا على ظهرك.
والسلام على من اتّبع الهدى،

المدوّنة عبرات، ألم و أمل
عن فريق مدوّنة النضال ضد الطابور الخامس وكل التآمرين على مستقبلنا

إقرأ المزيد...
كتبت هذا النص: عبرات، ألم و أمل في الأحد، جويلية 26، 2009

كنت منذ مدّة قد أرسلت إلى علّيسة وتانيت لإخبارهنّ بأنّني في حاجة إلى بعض الراحة والسكينة بعد زلزال "الإثنين الأسود". ورغم محاولاتي العديدة للعودة للكتابة مجدّدا فإنّني وجدت نفسي عاجزة تماما عن الإمساك بقلمي وكتابة أيّ حرف. الشيء الوحيد الذي استطعت القيام به لحسن الحظ هو عملي المكتبي. ولولا الأيّام القليلة التي هربت فيها من ضجيج المدينة وهوائها الخانق إلى أحضان طبيعة خلاّبة في بلد تجتمع فيه زرقة السماء بوفرة الماء وخضرة الأرض وامتدادها، ما كنت لأسترجع بعضا من التفاؤل والهدوء. وها أنّني أضطرّ للعودة للكتابة لأنّ بعضهم عاث في مجالنا الجويّ فسادا ووجب معاقبته على وقاحته وتطاوله المجانيّين.
الحقيقة، عدّة حرافيش في حاجة للتأديب هذه الأيّام وليس فقط الحرفوش براستوس أزّارو أو جنّي البوبالة (أنعم وأكرم!). لعلّ أحد هؤلاء هو القلبوس "أحسن مدوّن تونسي" والذي سأعود إليه لاحقا فلم يعد هناك مجال للهروب ما دام هؤلاء البشر من النوع الذي لا يحترم نفسه ويعتقد بأنّه يستطيع أن يفعل ويقول كل شيء ويتصرّف كيفما شاء مع من يشاء دون وازع من أخلاق أو ضمير.
ورغم أنّ رمز الإعتلال والنفاق المسمّى براستوس كان قد تطاول بوقاحة على صاحبات هذه المدوّنة في عدّة مناسبات، سواءً إبّان أزمة "التصنيف" أو عندما اتّهمنا بالوقوف وراء قرصنة مدوّنة غلام لوزان ورغم أنّ هذا الأخير نفى تعرّضه إلى القرصنة من جانب المدوّنين وإنّما اعترف ضمنيا بأنّ غباءه المزمن لا يسمح له بالتعامل مع التكنولوجيا الحديثة بشكل سليم وكما يقال "جاء يتعلّم في السحر حرق حوايجو"، فإنّ المنافق -درجة أولى- براستوس لم يعتذر على التهم التي وجّهها لأكثر من مدوّن ومدوّنة بكل صفاقة. واستغلّ تلك الفرصة لمحاولة تشويه من يخالفونه في الرأي وركب على موجة التضامن مع الغلام لمحاولة ضربهم. وسبق له أيضا بأن تحرّش بالأخت علّيسة عندما أثيرت أزمة من فراغ بسبب طرح موضوع الإسلاموفوبيا للنقاش. وقد قامت مشكورة بما يجب مع أمثال هذا النوع من الآفات البشرية سيّئة النيّة، عديمة الرجولة وقليلة الحياء. وقد وضع رأسه في الرمل منذ ذلك الوقت والتزم حدوده ومن جانبنا لم يتعرّض له أحد بالنقد أو التجريح لا من بعيد ولا من قريب.
ولكن ها قد استغل مهرجان النهيق الحرفوشي بقيادة "أحسن قلبوس وطني" للتشويه وإثارة الفتن وكتب في تدوينة عنونها "لا تخونيج ولا استغفار... بان العار والخنّار" ليحاول شيطنة صاحبات هذه المدونة وذهب إلى حد الحديث عن البترودولار وكأنّ شيوخ الخليج هم من يدفعون مرتّباتنا كل شهر. ولا تسألنّ عن تلك الألفاظ السوقيّة والبذيئة التي استعملها في نصّه المتهافت، الرّكيك. والأمر من مأتاه لا يستغرب فانحطاط الثقافة لا يمكن إلاّ أن ينتج مربّين بهذا الذوق المنحطّ والمستوى الضحل لينتجوا لنا بدورهم كوارث تجمع كلمة "جيل" على "جل" عوض "أجيال"! ولا يخفى أيضا أن هذا النوع من الشواذ فكرا وسلوكا يدعو خصمه للنقاش بهدوء
وفي نفس الوقت يتّهمه بسوء النيّة وخبث الطويّة وانعدام التسامح وفقدان آداب الحوار وانتحال الشخصيات بينما هو لا يعمل بما يدعو إليه. وهذا لعمري قمّة التناقض والهرطقة.

ما استفزّني ليس تدوينته البائسة التي تدلّ على غباء شديد وإنّما تعليقه ردًّا على مايسترو الفرقة الشعبية للنهيق والتجودير "القلبوس أون شاف" الذي يشتكي من انتحال أحدهم -من مدوّنة النضال ضد الطابور الخامس طبعا- لصفته (أمر يستدعي إثباتات تقنية أشك أنّ هذا القلبوس قادر على تقديمها - انظر الصورة الأولى) وقال الجنّي - براستوس بكلّ وقاحة : "من رايي تعمل تدوينة تنبّه فيها من المعلّق المريض هاذا..." (انظر الصورة الثانية). طبعا عندما يتكلم رجل ينتحل شخصيّة وهميّة ويهاجم بها خصومه لمجرّد الدلالة على أنّ هناك كثيرين يساندون آراءه ومواقفه، بهذه الطريقة ويصف المنتحل بالمريض لابدّ من التساؤل بأيّ منطق يفكّر؟ لعلّه يعاني من انفصام في الشخصية حيث يتناوب عليه جنّي يسكن بوبالة ومهووس شاذّ يعتقد أنّ عماد الديمقراطية هي ممارسة الجنس مع صديقته في الأماكن العامة! أو لعلّ جنّيا قد سكن روحه الإفتراضية ونحن لا نعلم. من يدري؟
إنّني أشعر بالقرف من هكذا شخوص مهتزّة لا تتواني في إعطاء الدروس للآخرين والحكم عليهم دون أن تلتزم بالحد الأدنى من الأخلاقيات. ثم يخرجون علينا بنظريّات الحرّية المقدّسة والديمقراطية المنشودة. كل يوم أزداد اقتناعا أنّ غياب الأخلاق لديكم هو سبب كل المصائب والكوارث التي نعيشها فتبّا لكم من أشباه رجال لا ضوابط لهم ولا حياء!


من درر صبيّ القلابس الكبير
الصورة الأولى (اضغط لتكبير الصورة)

مريض لا يعلم أنّه مريض أو ربّما هو يتغابى!
الصورة الثانية (اضغط لتكبير الصورة)

ولمن يبحث عن قرائن تبرهن أنّ المهووس براستوس آزّارو ليس سوى جنّي البوبالة (بالمناسبة هذا إسم على مسمّى باعتبار أنّ الجن لا يعمّرون إلاّ في المزابل والخرائب!) فليتابع ما سأعرضه فيما يلي بتمعّن شديد:

1- اكتشاف انفلونزا "الجْنونْ" في دم براستوس: الحيثيّات

بدأت الحكاية على مدوّنة "مائة قصيد للحرّية" ذات يوم إربعاء من شهر جوان الفارط وتحديدا عقب نشر قصيدة بعنوان "لن يمرّوا" كمساندة غير مباشرة لإحدى معارك
الحرافيش الدنكيشوطيّة التي اندلعت آنذاك عندما تكلّم وجه آخر من وجوه النفاق والإعتلال عن "الإرهاب الفكري" متّهما -ضمنيّا- مدوّنة النضال ضد الطابور الخامس بممارسته ضد مدوّني القطيع. في ذلك اليوم، وقعت مناوشة بين الزميل المدوّن عمروش والمسمّى براستوس فحمي الوطيس وتسرّع هذا الأخير في الرّد على إحدى تعليقات عمروش ولم ينتبه إلى أنّه قد نشره باستعمال حساب "الجنّي". وللعلم فإنّ "الجنّي" لم يشارك قبل ذلك في الحوار ولم يكن له دخل ولا أحد كان يعرف بأنّه هو نفسه براستوس إلاّ عندما قام بالرّد على عمروش وقتها. ولمّا اكتشف براستوس هذا الخطأ سارع إلى حذف التعليق والإنسحاب من الحوار وعاد ليواصل الرّد باسم الجنّي (انظر الصورة الثالثة). بعد يوم على هذه الحادثة، ظهر نص على مدوّنة الجنّي يتّهم فيه كلاّ من عمروش وكلندو بالتلفيق والكذب بخصوص انتحال شخصيّة الجنّي من طرف براستوس. وقام هذا الأخير بتوقيع التعليق اليتيم على تلك التدوينة [من علامات جنون البقر أو بالأحرى "التسطيكة البقْري" هو أن يكلّم الإنسان نفسه. هذه حقّا من المضحكات المبكيات]. أمّا هذا النص فقد سحب لاحقا من مدوّنة الجنّي ولم يعد له أيّ وجود. وهذا هو تحديدا مربط الفرس.

سلسلة التعاليق التي كشفت أنّ براستوس هو نفسه الجنّي
الصورة الثالثة (اضغط لتكبير الصورة)

بالطبع يمكن لأيّ كان أن يقول أن ما قلته غير صحيح وغير منطقي وأنّ الصورة الثال
ثة لا تعني شيئا خصوصا وأنّ كل التعاليق قد تمّ حذفها. ذاك ما قلته لنفسي منذ البداية رغم متابعتي عن قرب لما حدث. هذه قرائن غير كافية لإقناع صبيّ في الخامسة من عمره! لذلك قمت بعمل بحث سريع في كل من مدوّنة "ميادين" ومدوّنة "بوبالة" عن أيّة براهين تنفي أو تؤكّد تطابق الشخصيّتين (براستوس / الجنّي). وما وجدته فعلا مدهش!
ولكن قبل أن أعرض عليكم ما كشفته، دعوني ألفت نظركم لبعض المعطيات الهامّة: أوّلا، لو كان فعلا الجنّي مدوّنا صديقا للمدعو براستوس وليس براستوس نفسه فلماذا قام بحذف التدوينة التي اتّهم فيها من كشفه بالتلفيق؟ فمن المفترض لو كان الأمر كما يقول أن تبقى تلك التدوينة كإجابة على من اتّهمه بانتحال شخصيّة الجنّي وليس هناك أي مبرّر منطقي لحذفها ما دام مقتنعا بأنّه على حقّ. أليس كذلك؟ ثانيا، لماذا قام براستوس (القائم على مدونة "مائة قصيد للحرية") بحذف تعاليق كلندو
وعمروش التي تتكلّم على انتحاله لشخصية الجنّي (انظر الصورة الرابعة والخامسة) أيّاما قليلة بعد اكتشاف الأمر؟ ثالثا، لماذا تم حذف تدوينة الجنّي وتعاليق الزملاء عمروش وكلندو بشكل متزامن مما يعني أنّ الأمر ليس عفويا وإنّما مقصودا؟ لو لم يكن الأمر محاولة لإخفاء آثار الفضيحة فماذا سيكون يا ترى؟

تعاليق عمروش السابقة لم يتمّ حذفها بينما حذفت تعاليقه اللاحقة
الصورة الرابعة (اضغط لتكبير الصورة)

تعليق الجني قام بحذفه صاحبه بينما بقيّة التعاليق قد حذفها صاحب المدوّنة
الصورة الخامسة (اضغط لتكبير الصورة)

2- نتائج التحقيق حول مصدر انفلونزا "الجْنون" عافانا وعافاكم الله

ثمّة مبدأ بسيط يقول بأنّ "الطبع يغلب التطبّع" وعليه فإنّ أيّ شخص مهما حاول أن يخفي طبيعته الحقيقيّة والظهور بطبيعة أخرى مغايرة سيفشل في ذلك حتما. فمهما بدا بعيدا عن طبيعته الحقيقية فلابدّ أن يترك ببساطة مؤشّرات تحيل عليها. لذلك كانت مهمّتي خلال هذا البحث هي الكشف عن تلك المؤشّرات.

المؤشّر الأوّل: تطابق كلّ الشعارات التي يضعها الجنّي في واجهة مدوّنته بتلك التي يضعها براستوس (انظر الصورة السادسة).
  • شعار حملة أوّل جويليّة ضد الحجب هو نفسه في مدوّنتي ميادين وبوبالة وإن نشرا في فترات متباعدة (1 و 3 جويلية حسب الترتيب. تذكّروا جيدا هذا الفارق بيومين لأنّه سيكشف أشياءّ في ما تبقّى من التحقيق).
  • لاحظ أنّ شعار التدوين من أجل المغرب العربي الكبير يحمل نفس العنوان (مغرب شعوب) في كلا المدوّنتين.
  • لاحظ أنّ شعار حوار الشباب هو نفسه وقد أضاف الجنّي - براستوس عبارة (كاريكاتير براستوس) للتمويه.

المؤشّر الأوّل: تطابق كلّ الشعارات التي يضعها الجنّي في واجهة مدوّنته بتلك التي يضعها براستوس
الصورة السادسة (الصورة بحجم 800 على 600 بيكسال، لمشاهدتها بشكل جيّد قم بتحميلها وعرضها في قارىء ويندوز للصور أو اضغط على هذا الرابط متبوعا بالزّر F11)

المؤشّر الثاني: التشابه الكبير للمعالم التيبوغرافية لكلّ من مدوّنتي ميادين وبوبالة (انظر الصورة السابعة، الثامنة والتاسعة)
بعد دراسة معمّقة لبعض نصوص مدوّنتي ميادين وبوبالة، اكتشفت أنّ عديد المعالم التيبوغرافية للمدوّنتين تتشابه إلى حد التطابق أحيانا. وفيما يلي مجمل ملاحظاتي حول هذا الأمر:
  • الجنّي وبراستوس يرسمان الهمزة بنفس الطريقة ولا يعترفان غالبا بالهمزة القطعيّة في أوّل الكلمة.
  • كلاهما يكتب التاء المربوطة هاءً في أواخر بعض الكلمات.
  • كلاهما يستعملان علامات التنقيط بنفس الطريقة وفي ما يلي بعض الأمثلة:
  • الفاصلة في وسط الجملة يرسمانها عادة بإضافة فراغ واحد قبلها وبعدها ( ، )
  • يستعملان النقطة والنقطتين والثلاث نقاط بنفس الطريقة وبنفس التواتر تقريبا في كل نص.
  • يستعملان علامة الإستفهام مثنى وثلاث ورباع بنفس الطريقة مع إضافة فراغ قبلها غالبا.
  • استعمال نفس نوعية الخط غالبا (وإن كان الجنّي - براستوس يحاول في بعض الأحيان استعمال أنواع أخرى من الخطوط وألوان أخرى غير الأزرق المميّز لمدوّنة ميادين، بغرض التمويه طبعا).
  • كلاهما يضيف الروابط بنفس الطريقة ويستعملان أحيانا نفس عملية الصف الهرميّة (انظر الصورة التاسعة).

المؤشّر الثاني: التشابه الكبير للمعالم التيبوغرافية لكلّ من مدوّنتي ميادين وبوبالة
الصورة السابعة (الصورة بحجم 1000 على 800 بيكسال، لمشاهدتها بشكل جيّد قم بتحميلها وعرضها في قارىء ويندوز للصور أو اضغط على هذا الرابط متبوعا بالزّر F11)

المؤشّر الثاني: التشابه الكبير للمعالم التيبوغرافية لكلّ من مدوّنتي ميادين وبوبالة
الصورة الثامنة (الصورة بحجم 1000 على 800 بيكسال، لمشاهدتها بشكل جيّد قم بتحميلها وعرضها في قارىء ويندوز للصور أو اضغط على هذا الرابط متبوعا بالزّر F11)

المؤشّر الثاني: التشابه الكبير للمعالم التيبوغرافية لكلّ من مدوّنتي ميادين وبوبالة
الصورة التاسعة (الصورة بحجم 1000 على 800 بيكسال، لمشاهدتها بشكل جيّد قم بتحميلها وعرضها في قارىء ويندوز للصور أو اضغط على هذا الرابط متبوعا بالزّر F11)

المؤشّر الثالث: القضايا المطروحة (انظر الصورة العاشرة)
  • يشترك كلاهما في طرح نفس القضايا تقريبا وبشكل خاص في أوقات الأزمات. من هذه القضايا، أذكر: العداء تجاه بعض المدوّنين كتيتوف وعمروش أو المعلّقين كأبو عربي، قضيّة التصنيف، مساندة محاكمة مجرمي الحرب، إلخ.
  • الموقف من هذه القضايا متطابق تماما (قصّ ولصق).
  • يتمّ النشر حول نفس القضية في كلا المدوّنتين بفارق يوم أو يومين على الأكثر للتمويه وعدم جلب الإنتباه إلى علاقة مفترضة بينهما.
  • اللهجة المستعملة في كلا المدوّنتين متطابقة ورسم الكلمات المميّزة لهذه اللهجة متطابق.
المؤشّر الثالث: القضايا المطروحة
الصورة العاشرة (الصورة بحجم 1000 على 800 بيكسال، لمشاهدتها بشكل جيّد قم بتحميلها وعرضها في قارىء ويندوز للصور أو اضغط على هذا الرابط متبوعا بالزّر F11)

والآن أيّها القرّاء الكرام، أعتقد أنّ الخلاصة ليس صعبا استنتاجها. فمن الواضح والجليّ أنّ جنّي بوبالة الزبالة الفكريّة هو نفسه الحرفوش المهووس بديمقراطيّة الجنس في الطريق العام المدعو براستوس. وأمّا ماهي أهداف هذا الحرفوش من وراء مدوّنة "جنّي الزبالة" فمن الواضح أنّهما على الأقل هدفان: أوّلا، ضعف حجّته وضمور براهينه يدعوه لأن يجد دعما يظهر به أمام الآخرين قويّا وثمّة من يسانده ويساند مواقفه البائسة. وهذا يذكّرنا بلا شكّ بقضيّة التلاعب بالتصويت على تنبلوغز التي تورّط فيها سابقا الحرفوش الهالك وكشفها الأخ البرباش بمعطيات تقنيّة لا تقبل التشكيك (لمزيد المعلومات، انظر هنا، هنا، هنا وهنا). ثانيا، المنافق لا يكون منافقا إلاّ إذا أظهر عكس ما يضمر وباعتبار الحرفوش براستوس يحاول جاهدا الظهور بمظهر الحكيم المعتدل والمحايد على مدوّنة ميادين فلن يجد طريقة لمهاجمة خصومه بشكل قذر قد يُفقده صورة الحكمة والإعتدال إن هو قام به مجانيا على مدوّنته الرئيسية. وبالتالي فإنّ اختراع شخصيّة الجنّي الوهمية ستتيح له حرّية حركة كبيرة دون أضرار. وفي النهاية، هذا مثال حيّ لهؤلاء الذين يريدون تعليمنا الأخلاق وآداب الحوار وغير ذلك ولكنّهم لا يتوفّرون إلاّ على الخسّة والوضاعة. تصوّروا إذن لو أنّ هؤلاء يكونون في مواقع استراتيجية في الدولة كيف سيكون مصير الشعب؟

خارج النص: رسالة لصاحبها فقط
هذا لتعلم يا جنّي الزبالة أنّنا لن نسمح لأحد بأن يتحرّش بنا أو يحاول اختراق مجالنا الجوّي عنوة. واعتبر هذه التدوينة مجرّد طلقة تحذير لأنّنا في المرّة القادمة سنستعمل الذخيرة الحيّة بدون انذار مسبّق. وصدّقني لدينا ما يكفي لردعك بالشكل المناسب. لذلك من الحكمة ألاّ تحاول أن تفقد البقيّة الباقية من ماء وجهك (واحترم سنّك حتى يحترمه الآخرون) واعلم أنّ الحرافيش الذين تدافع عنهم لن يقدروا على فعل شيء من أجلك وقد يكونون أوّل من يضحك عليك. ومن أنذر فقد أعذر.

إقرأ المزيد...

تحذير: هذه التدوينة تعرض نصوصا مخلّة بالآداب العامة. إن كان سنّك أقلّ من الثامنة عشر أو كنت من الذين يأبون على أنفسهم قراءة ما جادت به القريحة المريضة والمتعفّنة لبعض حمقى "حركة الإستحمار الوطنية"، الرجاء مغادرة هذه الصفحة فورا. وشكرا.


الحقيقة، عدد المواضيع التي أريد أن أكتب حولها يتزايد يوما بعد يوم ولكن دوّامة العمل الذي لا ينتهي هي التي منعتني من الكتابة مؤخّرا. ورغم حجم العمل المنوط بعهدتي هذه الأيّام، سأتوقّف الآن قليلا للتعليق على مشهد غبيّ من المشاهد الكثيرة للسذاجة الإلحادية الحاملة في آن واحد عدّة وجوه خطيرة تتراوح تارة ما بين الإسلاموفوبيا والتغريب وطورا بين الفاشيّة والديكتاتورية المغلّفة بشعارات الدفاع عن حرّية التعبير والفكر وما إلى ذلك من اليافطات البرّاقة. ولا بدّ أن أنوّه هنا أنّه لا يهمنّي فيما سأعرضه لاحقا عقائد الناس ولا توجّهاتهم السياسيّة فلست إلاها كي أحاسب العباد على معتقداتهم ولا حاكمة شموليّة لأحاسب الناس على رؤاهم السياسيّة يمينيّة كانت أو يساريّة. ولكن ما يهمنّي أساسا هو البحث عن إجابة لسؤال تحقيقي في غاية الأهميّة: ماهو مدى التطابق بين شعارات ومقوّمات خطاب شلّة اللادينيّين الذين يطالعوننا على البلوغوسفير والفايسبوك باستمرار بحملاتهم للدفاع عن الحقوق الأساسيّة واللائكيّة إلخ، مع ما يمارسونه من قول وفعل مع من يختلف معهم في الرؤى والمعتقدات؟
هذا سؤال وجيه وخطير لأنّ إجابته ستقدّم بشكل ما حكما قيميّا على طبيعة المشروع الذي يحمله التيّار المنادي بالعلمانية الشاملة (حسب التعريف المقدّم لها في مؤلّف الدكتور عبد الوهاب المسيري -رحمه الله- "العلمانية الجزئية والعلمانية الشاملة") بما في ذلك التيّار اللاديني بجميع فصائله وتفرّعاته من إلحاديّين ولاأدريين وغيرهم. فالمؤكد أنّنا كمجتمع غالبيته مسلمة محافظة ولو بالعادة دون العبادة، لا بدّ لنا من الإطّلاع على تفاصيل هكذا مشروع يقولون بأنّه يحمل الحداث
ة والتطوّر والرفاه والعدالة والمدنيّة. ذلك ما سيجعلنا نختار بين طريقين لا ثالث لهما: إمّا الانخراط في هكذا مشروع أو التصدّي له. لا أدّعي أنّني أملك إجابة قطعيّة جازمة أو أحمل كل الأدوات التي تتيح لي تفكيك هكذا سؤال موقوت ومتفجّر ولكنّني سأعمل على إبراز ملاحظاتي وخلاصة استنتاجاتي الحالية حول ما أقرأه يوميّا وبشكل متواصل لكبار العلمانيين وجنودهم المبثوثين هنا وهناك يكتبون ويرسمون ويجادلون ويسخرون ويتضاحكون.
ولأنّ تدوينة واحدة لا تكفي في إجمال الحجج والبراهين التي تدعم ملاحظاتي فإنّني سأحاول الكتابة حول الموضوع كلما سنحت لي الفرصة. أما في هذه التدوينة فسأكتب حول مجموعة الفايسبوك "للإستحمار" الوطني. وبداية "الإستحمار" عبارة مشتقّة من استحمر، يستحمر، استحمارا فهو مُستحمِر و/أو مُستحمَر. وورد عن سيبويه في المجلّد السابع لسلسلة "حدّث حماري قال" وتحديدا في باب "الحديث
الرّائق عن حمير إفريقيّة والإستحمار الفائق" أنّ الإستحمار حالة فريدة من الغباء مصحوبة غالبا بعوارض شديدة من الشذوذ السلوكي والقصور العقلي والتوَهان الوجداني. ويروى عن نوسترادموس أنّه تنبّأ في كتاب "نبوءات حول عهد الوِرْك المرتعش والصدر المهتزّ والرجل العِلْج": "يأتي زمن على قرطاجة وحفدة علّيسة الماجدة يكثر فيه الحُمَيْر والبُوَيْق والعُتَيْهُ..." ويقول بعض الضالعين في العلم -والله أعلم- أنّ الحُمَيْر هو الرجل الذي يدّعي الفطنة والذكاء والمعرفة والحكمة وهو سفيه، بليد العقل، مُستعمل، مُستخدم، كالحمار يحمل أسفارا والبُوَيْق هو الرجل كثير الجدل، قليل العقل، شديد الخصام، عديم البرهان الذي يردّد القول كالبوق دون تمحيص أو تفكّر وأمّا العُتَيْهُ فهو الرجل الذي يعيش كالأنعام لا همّ له إلاّ ملء بطنه وقضاء حاجته والإفراط في ملذّته.
وبعد معرفة معنى "الاستحمار" لغة وقبل البحث في معنى اللفظ اصطلاحا عبر دراسة خصائص مجموعة "الإستحمار" الوطني في بلد يقول عنه القزوردي "بلد الفرح الدائم"، والمستحمِر "جربوعستان" وفي رواية أخرى "حمقستان"، والخوانجي "
بلد كافر"، والمنبطح "بلد الانفتاح" ورؤوس الفتنة "بلد البربر / الأمازيغ / السواحليّة / الصفاقسيّة / المكشّخة / ..." وهلمّ جرّ من الأوصاف الخشبيّة الاختزاليّة الركيكة معنًا ومبنًا، لعلّكم قد وقفتم مثلي على البعض من طروحات ثقفوت هذا الزمان من سقط المتاع من شباب وكهول ثقافة المؤخّرات الممتلئة والكؤوس الفائضة والمجالس الماجنة والأخلاق الفاسدة، الذين يقولون:
  • نحن ندافع عن الحرّية كقيمة شاملة لا تفرّق بين الناس وحق مطلق للجميع.
  • نحن ندافع على حرّية التعبير والتفكير والمعتقد.
  • نحن نحترم الأديان ونحترم معتنقيها.
  • نحن نرنو إلى مجتمع التسامح رغم الإختلاف.
  • نحن ...
بربّكم، ألا يذكّركم هذا بأحد أبطال الترهدين والنفاق والتمسكين الذي يطبّل ويزمّر للديمقراطيّة والحرّية [الجنسية منها والإلحاديّة] والعلمانية والحداثة والتسامح ويقيم الدنيا ولا يقعدها من أجل حقّه في نقد الإسلام... هذا الرويبضة وكثيرين مثله -جلّهم ينتمون لحركات سياسيّة تونسيّة إستئصاليّة تجد جذورها في فكر انجلز وفيورباخ وغيرهم من جهابذة الفلسفة الماديّة- كثيرا ما تشدّقوا بالقول بأنّهم غير معادين للمعتقدات الدينيّة بل أكثر من ذلك، هم يريدون التأسيس لنظام يحمي كل المعتقدات على تناقضها وتباعدها واختلافها! فهل فعلا ما يمارسه أتباع هذه الحركات الفاشيّة الماديّة التغريبيّة يمكن احتسابه في خانة الديمقراطية والحرّية واحترام المعتقدات؟ كبداية، فلنتتبّع خطى بعض المستحمِرين من الديمقراطيّين جدًّا جدًّا:

هل أتاكم حديث الإس***ار... عفوا الإستحمار؟


حملة الإس****ر ردًّا على حملة الإستغفار: غباء يا دنيا... غباء!


أطلق بعض المؤمنين حملة عبر موقع فايسبوك لحثّ مليون مسلم على الإستغفار. تصرّف هؤلاء المؤمنون من منطلق أنّ الإستغفار وإعلان توبتهم على ما يعتقدون أنّه ذنوب قد ارتكبوها، سيحقّق لهم -حسب موقع مجموعتهم- راحة البال والطمأنينة ويسهّل لهم الرزق ويكفّر عن سيّئاتهم ويزيد في حسناتهم. وكردّ فعل على إطلاق هذه المجموعة، قام ثلّة من المدوّنين بإطلاق مجموعة أخرى بعنوان "الحملة الفايسبوكيّة للإس***ار". ولاب
دّ من ملاحظة مهمّة هنا: هؤلاء المدوّنين التي تتراوح توجّهاتهم ما بين الليبراليّة الفاحشة واليسار المتطرّف كثيرا ما صدّعوا رؤوسنا بالعلمانيّة التي ستحمي معتقدات الناس وتعطي لكل ذي حق حقّه وتكفل التسامح والحرّية والإحترام للجميع. هؤلاء أيضا يدّعون مقارعتهم الحجة بالحجة ويتذمّرون من كونهم من ضحايا حرّية التعبير ومن شهداء العقل الحر! فلنر إذن كيف يقارع هؤلاء الحجة بالحجة وإلى أيّ مدى وصل "عقلهم الحر المستنير"!


فريق حملة الإست***ار: من "التجربيع" إلى "الإستحمار"!


الحملة الوطنيّة للإستحمار: من أجل فكر بهائمي نيّر
شاركوا الآن عبر موقعنا (www.tjarbi3-and-isti7mar.org)

ما كنت أكتب حول هذه المجموعة لولا أن تفصيلا مهما استرعى انتباهي ويستوجب وقفة طويلة لأنّه في الحقيقة يخفي دلالات كثيرة سآتي على تعدادها في الخلاصة. هذا التفصيل ليس سوى تحريف واضح باستعمال كلمات سوقيّة لبعض الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة المعروفة. وفي ما يلي بعض النماذج:

صبيّ الكرش الكبير (المهرّج)




حرفوش جينيف



ستيبور


أشرف ميتاليستيك


أحمد انتيكور


معلّق فايسبوكي باسم سهيل


معلّق فايسبوكي
باسم بيرم


معلّق فايسبوكي
باسم مستعار شيبويا



معلّق فايسبوكي
باسم خليل


معلّق فايسبوكي
باسم حازم


معلّق فايسبوكي
باسم أنور


كما تلاحظون، تلتقي هذه التعاليق عند نقطة واحدة هي الإسفاف المفرط والاستفزاز المجاني
لمشاعر المسلمين بتحريف بعض الآيات القرآنية والأحاديث النبويّة الشريفة بطريقة سوقيّة. ويبدو جليّا أيضا أنّ الغاية الرئيسيّة من ذلك هي التهكّم والسخرية. وبالتأكيد يحمل ذلك دلالة عميقة على مشاعر الكره والرفض لكل معتقد ديني إسلامي عند هؤلاء المتدخّلين. كما يمكن تنزيل ذلك ببساطة في خانة الإسلاموفوبيا التي تعتبر ذهنيّة بديهيّة وحتميّة عند أصحاب الفكر العلماني الشمولي (الفاشي الإقصائي). طبعا سيسارع هؤلاء الحرافيش للتستّر برداء حرّية التعبير (الذي هلهلوه وأفرغوه من معناه) والتدثّر بحجة نقد المقدّس ووضعه تحت مجهر العقل! وبالتالي ثمّة سؤال مفصليّ يفرض نفسه بقوّة هنا:
أين نقد النص الديني في السخرية من المق
دّس وتحريفه واستفزاز مشاعر المؤمنين به؟ هل "العقل الحر" و"المنطق الحجاجي السليم" يسمح بالتهكّم من الآخرين ومعتقداتهم ومقدّاستهم؟ أين هي مبادىء العلمانية التي يتشدّقون بها ويقولون بأنّهم يحترمون معتقدات الناس ومقدّساتهم؟ ثم هم يطالبون صباحا مساءً بحرّية الإلحاد ويمارسون حرّيتهم في إعلانه والإصداع به ويتهكّمون ممّن يعلن معتقداته ويتمسّك بمقدّساته. فكيف يسمحون لأنفسهم بممارسة حرّية يمنعون الآخرين من ممارستها؟ أين العدالة في ذلك؟ ولو فرضنا أن أصحاب مجموعة الدعوة إلى الإستغفار مخطئون، فهل من المعقول الرد عليهم بالإستفزاز والسخرية؟ أهكذا تقارعون الحجة بالحجة؟ ثم ماهو الضرر الذي أحدثه هؤلاء لكم عندما آمنوا بأنّ الإستغفار يجلب لهم الطمأنينة ويكفّر عنهم ذنوبهم؟ وهل تعرّضوا إلى لاديني أو علماني واحد في مجموعتهم -بخير أو بشرّ- حتى تحشروا أنوفكم القذرة في شؤونهم بطريقة بهائميّة مغرقة في الوقاحة؟

وفي نفس سياق تيّار الغباء والضحالة هذا، في ما يلي بعض التعاليق الأخرى التي تستدعي التمعّن والتبصّر:

ستيبور


إحدى تطبيقات نظريّة "نسبية الأخلاق"!
(ملاحظة: في بداية شهر جوان الفارط، كتب هذا المدوّن تدوينة يتذمّر فيها من المستوى الذي نزل إليه التدوين في تونس ويعطي فيها دروسا في الأخلاق. ألهبت عندئذ جوقة الحرافيش أياديها تصفيقا وسارعت ببرقيات الشكر والتثمين والمساندة والإعتراف بالجميل.)

صبيّ الكرش الكبير (المهرّج)


درّة أخرى من درر مهرّج البلوغوسفير على وزن "أختاه، أين أنت منه؟"

(ملاحظة: هذا المدوّن كثيرا ما نقد نظرة المتشدّدين للمرأة على أنّها عورة وفرج و... و... وكما يقول المثل التونسي الشهير "ماخيبك يا صنعتي ك نراك عند غيري")

لينا


نحو مساواة كاملة بين المرأة والرجل: مطالبة المرأة بحقّها في الزندقة!


أخير وليس آخرا، يجب أن يصمت كل هؤلاء الذين يطبّرون ويصرخون بأ
نّ لا علاقة لهم بالإسلاموفوبيا وتيّارات التغريب والإستئصال (التي تتزعّم "المبادرة الوطنية للديمقراطية"!). ولابدّ للقارىء أن يعلم بأنّ هؤلاء ليسوا سوى أذناب رخيصة للتيار العلماني المادي الشمولي الذي يهدف لاجتثاث القيم من كلّ جوانب الحياة الإنسانية (على عكس التيار العلماني المعتدل الذي يهدف لبناء نظام تعايش محايد لا يمسّ بالضرورة بقيم ومعتقدات الناس). وكلّ الحجج والمسوّغات التي يقدّمونها لا تختلف في شيء عن خطاب الديكتاتوريات الشمولية والأنظمة الكليانية. هم يقفون على النقيض تماما مع الأنظمة الثيوقراطية التي تحكم باسم الله ويؤسّسون لديكتاتورية تحكم باسم الأقوى و/أو الأغنى و/أو "الأرقى". هذا ليس مجرّد هذيان حمّى صيفيّة. انظروا فقط حولكم ببعض التمعّن وستتبيّنون الكثير من التفاصيل.

وإلى لقاء قادم، تحيّاتي إلى كل متعقّل رصين،

تحيين (28/07/2009): لوّح المهرّج بالإلتجاء للقانون لما يعتبره تشهيرا بالأشخاص الذين ذكروا سابقا بأسمائهم الحقيقية. نطالب هذا المهرّج برفع قضية عاجلة على مدوّنات النضال ضد الطابور الخامس وأن يقدّم ما يثبت أنّنا نشرنا أقوال هؤلاء بشكل غير قانوني مع العلم أنّ مجموعة الإستحمار مجموعة عموميّة بإمكان أيّ شخص الإشتراك فيها والإطّلاع على محتواها. وفي المقابل نحتفظ بحقّنا وبكل الوثائق التي تتيح لنا مقاضاة كل من شارك في هذه المجموعة وتلفّظ بما ينافي الحياء ويخدش الآداب العامة إضافة إلى الحثّ على الكراهية ضد مجموعة دينيّة أمام المحاكم التونسية والأوروبية. ولنترك القانون يقرّر من يستحقّ العقاب. ولأنّ مدوّنة النضال ضد الطابور الخامس لا يهمّها مهاجمة الأشخاص وإنّما تختصّ في التحسيس والإعلام والتقرير، فقد تم تضليل أسماء هؤلاء وإن كانوا يستحقّون المحاكمة على ما تلفّظوا به وليس فقط مجرّد الإنتقاد. وشكرا.

إقرأ المزيد...


video

العنوان الأصلي للفيديو: وشهد شاهد من أهلهم... العرب
تعليق الناشر (السيّد اكس): البعرة تدلّ على البعير والترمس يدلّ على التر*ة
السيّد اكس يقدّم نفسه على أنّه ملحد تونسي علماني إنساني عقلاني.

وبعد نشر الفيديو، جرى الحوار الآتي بين السيّد إكس وبينها:

هي: والإمعان في جلد الذات يدلّ إمّا على التخاذل وإمّا على ... العمالة! (ضحك)
هو (السيّد اكس): لقد نسيت أهمّ شئ وهو [أنّ] الإعتراف بالحق فضيلة.
هي: الحقيقة نسبيّة. أليس ذلك ما يقوله العقلانيون؟
هو: الحقيقة نسبيّة وتختلف من فرد إلى آخر، ومن جماعة إلى أخرى، ومن وقت إلى آخر وكما قال المحاور: إنّه يتحدّث عن عرب اليوم.
هي: وحديثه عن عرب اليوم ليس حقيقة مطلقة وما يقوله بناءً على رؤية نسبيّة، تسطيحيّة، اختزاليّة لا يمكن تعميمها بأيّ حال من الأحوال...
هو: وماهي الحقيقة إذن؟
هي: سؤالك عن "الحقيقة" واعترافك بنسب
يّتها [في آن واحد] يحملان تناقضا صارخا... ومن جهتي، أملك رأيا يمثّل إفرازا لتلاقح التجربة والوعي والمعرفة التي لديّ أمّا الحقيقة فلا أنا ولا أنت ولا هو من يملكها.
هو: الس
يّد تحدّث عن وجهة نظره للحقيقة "التي هي كما اتفقنا أنها نسبيّة" و أنا كباحث [عن] الحقيقة، أردت معرفة وجهة نظر الأطراف الأخرى للحقيقة، و بما أنك قد رفضت وجهة نظره فذلك دليل كاف لإمتلاكك وجهة نظر أخرى.
نحن لا نتحدّث عن وجود وحش السباقيتي الطائر من عدمه، بل نحن نتحدّث عن واقع نشاهده أمامنا،
وبالتالي أسلوب التجربة و الملاحظة يساعدان على الاستدلال الاستنتاجي للاقرار بواقع بائعي الترمس.
هي: اعتراضي لم يكن على مساندتك "لرؤيته للحقيقة" فذلك أمر يخصّك ولن تجد عندي إلاّ احترامه ولكن اعتراضي كان لاعتبارك "وجهة نظره" حقيقة وفي ذلك تشويه ومغالطة.
هو: تشويه ! (ضحك) هل صورة العرب في أحسن حال مما ذكر الس
يّد ؟
هي: إذا أردت أن تنظر فقط إلى النصف الفارغ من الكأس فهي كذلك !


ثم ذهب هو ولم يعد بينما أخالها -هي- بقيت تتسامر مع أفكارها وتصارع تساؤلاتها حول العقل والحقيقة والرغبة !

ولي عودة للتعليق على محتوى الفيديو وعلى طروحات الليبرالي الجديد (الداعم سابقا لديكتاتورية العسكر في الجزائر) أنور مالك.
تحيّاتي إلى كل عقل يأبى النظر إلى نصف الصورة والحكم على نصف الكأس والخضوع إلى الرغبة عند مساءلة القيمة،

إقرأ المزيد...

الحرب الإفتراضية على الإسلاموفوبيا

وكالة أنباء الحرافيش


حرب الحرافيش على شهر رمضان المعظّم: حرفوش برلين الملقّب ب"الفنان" يشوّه مقالا مسروقا ليدعم ما يقول عنه أنّ "فريضة الصيام تزيد في ارتكاب الجرائم لدى المسلمين" | محبوبة غايت: الحرفوش الجنّي يعلن النصر من طرف واحد على من وصفهم بالأطراف الظلامية وأعداء الحياة | جبهة الإعتلال: إختلاق أخبار تقول بإمكانية العودة إلى نظام تعدد الزوجات في بلد الياسمين | حملة الحرافيش على الحجاب: الحرفوش الغبيّ ينشر رسالة منقولة عن أحد رموز الصف الثاني للطابور الخامس تحذّر من انتشار الحجاب على الشواطىء ويطالب بمنع ما وصفته الرسالة بزيّ البؤس والحزن والموت ورمز الفراغ والقبح والتوحّش | مواقف الحرافيش: الحرفوش الفيّاش يصدر بيانا يدين فيه من أسماهم بجماعة "عمّار الأخضر" ويطالبهم بالإعتراف ببطولاته وأمجاده في الدفاع عمّا وصفه بحرّية التعبير ويذكر أنّ هذا البيان قد لاقى صدى واسعا لدى الحرافيش وجبهة الإعتلال حيث أعلن عدد كبير منهم دعمهم لما جاء في البيان ولحرّية الفيّاش الفكرية | إعلانات متفرّقة - شراء: أعلن الحرفوش الهالك عن صدور كتاب له ودعى كل المدوّنين إلى شرائه عبر النت | إعلانات متفرّقة - كراء: أعلن حرفوش برلين عن بتّة عموميّة لكراء عقار على ملكه كان يستغلّه كمصبّ للفضلات | شؤون المرأة: أصدر الحرفوش الغبيّ بيانا موقّع من طرف جماعة غير معروفة يعلن فيه كفره وتمرّده على ما أسماه ب"دولة الذكور" | أدب الحرافيش: حرفوش التراث يصدر معلّقة بذيئة في هجاء "مدوّني البترودولار"

مدوّنتنا على الفايسبوك

زوّارنا